مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

"المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة"، هو مركز تفكير Think Tank مستقل، أنشئ عام 2013، في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، للمساهمة في تعميق الحوار العام، ومساندة عملية صنع القرار، ودعم البحث العلمي فيما يتعلق باتجاهات المستقبل، التي أصبحت تمثل مشكلة حقيقية بالمنطقة في ظل حالة عدم الاستقرار وعدم القدرة على التنبؤ خلال المرحلة الحالية، بهدف المساهمة في تجنب "صدمات المستقبل" قدر الإمكان.


المقالات الخاصة بالكاتب

معضلة هيكلية:

الاقتصاد العراقي بين الأزمات والفرص

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

مناورة جديدة :

هل تفكر إيران في إطار مختلف للمفاوضات مع القوى الدولية؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

تفسيرات متباينة:

لماذا تتجه حكومات الشرق الأوسط إلى قطع الإنترنت؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

جهود مستمرة:

حدود الانخراط العسكري الفرنسي في منطقة الساحل والصحراء

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

مشهد غامض:

آفاق الاقتصاد العراقي بعد استقالة عبد المهدي

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

اتجاه مضاد :

هل يدعم انضمام دول أوروبية جديدة لـ"انستكس" الاتفاق النووي؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

تقدم تكتيكي:

دوافع استئناف المفاوضات بين واشنطن و"طالبان"

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

خيارات محدودة :

هل يتصاعد "الإرهاب الفردي" خلال الفترة القادمة؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

خزَّان جيلي:

لماذا تصاعد دور الطلاب في الحراك الاحتجاجي بالشرق الأوسط؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

مفترق طرق:

لماذا أطلقت الأردن خطة اقتصادية جديدة؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

استغلال الضغوط:

لماذا تربط إيران بين الاحتجاجات الداخلية والدور الخارجي؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

اعتبارات عديدة:

لماذا تنحاز سلطة كردستان العراق إلى تركيا ضد نظيرتها بشمال سوريا؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

تدوير الزوايا :

لماذا تدعو إيران إلى تكوين تحالف جديد ضد "داعش"؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

ضغوط شعبية:

هل تضطر إيران إلى إعادة صياغة قرار رفع أسعار الوقود؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

أزمات طهران:

لماذا تختلف احتجاجات نوفمبر 2019 عن أحداث ديسمبر 2017؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة