مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

"المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة"، هو مركز تفكير Think Tank مستقل، أنشئ عام 2013، في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، للمساهمة في تعميق الحوار العام، ومساندة عملية صنع القرار، ودعم البحث العلمي فيما يتعلق باتجاهات المستقبل، التي أصبحت تمثل مشكلة حقيقية بالمنطقة في ظل حالة عدم الاستقرار وعدم القدرة على التنبؤ خلال المرحلة الحالية، بهدف المساهمة في تجنب "صدمات المستقبل" قدر الإمكان.


المقالات الخاصة بالكاتب

استثمار الضعف:

كيف يدير روحاني صراعه السياسي مع الأصوليين؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

رافد ثالث:

لماذا تطرح حكومتا المغرب وتونس استراتيجية "الاقتصاد التضامني"؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

ميليشيات عابرة:

حزب الله واستقدام قوات شيعية للدفاع عن لبنان

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

تحركات محتملة:

كيف يتعامل "داعش" مع تداعيات معركتى الموصل والرقة؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

آليات جديدة:

كيف سيغير "داعش" تكتيكاته المالية بعد هزيمته في العراق؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

"اتجاهات الأحداث 21":

عدد جديد يُناقش "المواجهات المكشوفة" و"الدبلوماسية السرية"

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

التحديات العشرة:

المشهد العراقي في مرحلة ما بعد معركة الموصل

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

أهداف متباينة:

لماذا تزايد اللجوء إلى العقوبات في الإقليم؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

خطط بديلة:

كيف يفكر تنظيم "داعش" بعد هزيمته في العراق؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

نفوذ ناعم:

كيف يتم توظيف "إعلام اللوبيات" لخدمة أهداف الدول؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

حكومة الظل:

أسباب تصاعد التوتر بين روحاني والحرس الثوري

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

استقطاب سياسي:

أثر قانون الانتخابات النيابية الجديد على الوضع الداخلي اللبناني

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

انطلاق معطل:

تحديات الإعلام المرئي الخاص في الجزائر

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

متغيرات طارئة:

لماذا تتصاعد الأزمات المفاجئة بين دول الإقليم؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

دوافع متعددة:

لماذا سعى "داعش" إلى السيطرة على "تورا بورا"؟

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة