أخبار المركز

السيناريو الأخير:

احتمالات "الصدام" في الأزمة المفتوحة بين قطر و"الدول الأربع" المضادة للإرهاب

الأحد، 16 يوليو، 2017
السيناريو الأخير:

نظم مركز "المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة" بأبوظبي، يوم الخميس الموافق 13 يونيو 2017، حلقة نقاشية بعنوان "السيناريو الأخير: احتمالات "الصدام" في الأزمة المفتوحة بين قطر و"الدول الأربع" المضادة للإرهاب"، بمشاركة رؤساء الوحدات والخبراء والباحثين بالمركز، حيث ركزت الحلقة النقاشية على تحليل سيناريوهات التصعيد المحتملة في الأزمة القطرية.

وفي بداية الحلقة، عرض د. محمد عبدالسلام (مدير المركز) ورقة بحثية قام بإعدادها تتضمن الأطر النظرية التي يمكن أن تساهم في تحليل التوجهات التالية للأزمات عمومًا، ثم الملامح العامة للأزمة القطرية، والتي يمكن في ظلها تحديد ما هو أنسب لفهم المسارات المحتملة لها في ضوء أنها في النهاية صراع يتسم بمعالم معقدة، لا يوجد لنهايته طريق واحد.

وتبنّت الورقة (نظرية المباريات) لدراسة المسارات الأربعة المحتملة لتطور الأزمة القطرية، والمحددات الحاكمة لكلٍّ منها، والخيارات التي يُرجّح أن يعتمد عليها مختلف الأطراف خلال المرحلة المقبلة، مع التركيز على بحث "خيارات التصعيد" التي لا يمكن استبعادها في ظل تحليل الملامح الأساسية للسلوك القطري، وعدم قدرة الدول الأربع على التخلي عن مطالبها الأساسية.


وركزت الاتجاهات الرئيسية في النقاش على تحليل بعض الملامح العامة للأزمة، خاصة ما يرتبط بكونها تطورًا غير مسبوق، وتحولها إلى "أزمة مفتوحة"، ومواجهة ممتدة، مع استمرار احتمالات التصعيد قائمة أو "بقاء الحال على ما هو عليه" على الأقل لفترة طويلة، في مقابل تراجع احتمالات التسوية السياسية لها، في ظل تعدد أطراف الصراع، واتساع نطاق تأثيرات الأزمة، وأهمية المطالب المطروحة في إطارها. وفي كل الأحوال لن يعود الكثير إلى ما كان عليه في الفترة الماضية.


الكلمات المفتاحية: مركز المستقبلالأزمة القطريةالدول المضادة للإرهابنظرية المباريات

أضف تعليقك على هذا الموضوع:

التعليقات