إدلب

معضلة مستمرة:

تأثير التصعيد في إدلب على التوافق الروسي-التركي

تكشف التصريحات المتبادلة التي يدلي بها المسئولون الروس والأتراك تجاه الأوضاع الميدانية في إدلب عن صعوبة توصل الطرفين إلى تفاهمات جديدة

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

استغلال التصعيد:

لماذا تحاول إيران الانخراط في أزمة إدلب؟

لم تكتف إيران بالدعوة إلى احتواء التصعيد بين تركيا والنظام السوري حول إدلب، والذي وصل إلى درجة نشوب مواجهة عسكرية بين الطرفين، بل إنها

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

أزمة إدلب:

هل يتحول التصعيد إلى مواجهة مباشرة بين دمشق وأنقرة؟

يتواصل التصعيد العسكري والسياسي غير المسبوق بين تركيا والنظام السوري، وذلك على خلفية التقدم المستمر للجيش السوري في شمال غرب البلاد، والذي كان أبرز ملامحه استعادة الأخير جميع المناطق المحيطة بالطريق الدولي الذي يربط دمشق من الجنوب بمحافظة حلب في الشمال "إم 5"، والذي تم فتحه في 22 فبراير الجاري، أمام حركة السير والمرور. وقد تسبب ذلك في تصاعد حدة الخلافات بين روسيا وتركيا، لاسيما في ظل الاتهامات التي توجهها الأولى إلى الثانية بعدم الالتزام باتفاق سوتشي، على نحو دفع أنقرة إلى الإعلان عن عقد قمة رباعية في اسطنبول في 5 مارس القادم مع كل من روسيا وفرنسا وألمانيا

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة

تهدئة أم تصعيد؟

مآلات الاشتباك الروسي- التركي في معركة إدلب

تشهد خارطة الأزمة السورية تطورات ميدانية متلاحقة بمشاركة الطرفين الروسي والتركي منذ أواخر 2019

د. مروة نظير

تحديات مختلفة:

هل تستمر الهدنة الروسية- التركية في إدلب؟

تواصل روسيا وتركيا اتخاذ إجراءات من أجل استمرار الهدنة في إدلب وفقاً للاتفاق الذي وقع بين الطرفين في 5 مارس الفائت، بالتوازي مع مواصلة

مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة