عن المركز


"المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة"، هو مركز تفكير  Think Tank مستقل، أنشئ عام 2013، في أبوظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، للمساهمة في تعميق الحوار العام، ومساندة عملية صنع القرار، ودعم البحث العلمي فيما يتعلق باتجاهات المستقبل، التي أصبحت تمثل مشكلة حقيقية بالمنطقة في ظل حالة عدم الاستقرار وعدم القدرة على التنبؤ خلال المرحلة الحالية، بهدف المساهمة في تجنب "صدمات المستقبل" قدر الإمكان.

وفي هذا الإطار، يهتم المركز بالاتجاهات التي يمكن أن تساهم في تشكيل المستقبل، خاصة الأفكار غير التقليدية أو الظواهر "تحت التشكل" مع التطبيق على منطقة الخليج في المدى القصير من خلال رصد وتحليل الاحتمالات الممكنة للتفاعلات القائمة والتيارات القادمة مع تقدير البدائل المتصورة للتعامل معها باستخدام مناهج التفكير المتقدمة عبر أنشطة علمية تجمع بين الأكاديميين والممارسين والشخصيات العامة من داخل الإمارات العربية المتحدة وخارجها.

لقد تم إنشاء المركز – من الناحية القانونية – كشركة خاصة، يتكون هيكلها التنظيمي من "مجلس إدارة"، وإدارة عامة، ومدير أكاديمي، ثم مسؤولين للشؤون الإدارية والمالية، ثم مسؤولي البرامج الرئيسية، ومنسقي الأنشطة العلمية من الخبراء والباحثين، إضافة إلى الخبراء غير المقيمين، والمستشارين العلميين.

وتتمثل المهام الأساسية لمجلس الإدارة في توجيه عمل المركز، من خلال تقييم أداء المركز، ووضع خططه التالية، ودعم علاقاته الخارجية وأوضاعه المالية، واختيار مستشاريه الأكاديميين، كما أنه يتخذ القرارات الرئيسية الخاصة به، مع قيام بعض أعضائه بمهام تتعلق بالمشاركة في إدارة أنشطة المركز المختلفة، أو تقديم الاستشارات لرؤساء البرامج ومسؤولي الأنشطة العلمية.


  1. مدير المركز

د. محمد عبدالسلام



ويتشكل الهيكل العلمي للمركز، من خمسة برامج رئيسية لدراسة التحولات السياسية، وتقدير الاتجاهات الأمنية، وتحليل التوجهات الاقتصادية، وتقييم التفاعلات الاجتماعية، ومتابعة التطورات التكنولوجية، إضافة إلى الموقع الإلكتروني والدورية الشهرية، وكذلك برنامج لدعم الكوادر الأكاديمية عبر منح أكاديمية، ودورات تدريبية، وتفاعل مع الجماعة العلمية والمؤسسات العامة.

وتمارس تلك البرامج أنشطة واسعة، من خلال الدورية الشهرية، والموقع الإليكتروني، وحلقات النقاش، واللقاءات العامة، والـPolicy Briefs ، والدراسات المتخصصة، والدورات التدريبية وغيرها، كما تعمل على تدعيم علاقات التعاون الأكاديمي مع مراكز الدراسات والمؤسسات العامة ووسائل الإعلام.

ويتبع المركز معايير محددة ومسؤولة في النشر العلمي والنشاط الأكاديمي والتعاون الخارجي تدعم تأثيره وقدرته على تدعيم التوجهات الواقعية في التعامل مع قضايا المستقبل.

وتعتمد موارد المركز على "المساهمات المالية" التي يوفرها له مجلس إدارته، مع برامج التعاون مع المؤسسات الحكومية والخاصة، إضافة إلى ما يلي:

·  المشروعات العلمية المشتركة مع مراكز دراسات ومؤسسات علمية أخرى.

· عائد التوزيع والاشتراكات، لمطبوعاته الرئيسية، وإصداراته الإليكترونية.

·  عائد الإعلانات في مطبوعات الدورية، وموقعه الإليكتروني.

· عائد الرعاية الإعلامية، والبث التليفزيوني، لنشاطاته الرئيسية.

· عائد نشر الصفحات الأكاديمية في بعض الصحف اليومية.

· ما يقدمه الـ Donors لتدعيم برامج علمية محددة تتعلق بالمستقبل.