العدد 12، يوليو 2015

لماذا يغيب “الإعلام المهني” في العالم العربي؟

السبت، 26 يناير، 2019
لماذا يغيب “الإعلام المهني” في العالم العربي؟

كنت على الهواء مع مستمعي بي بي سي في برنامج نقطة حوار، حول الإعلام ودوره. إحدى المداخلات الهاتفية من مواطن مصري اسمه محمد كانت ملفتة..

قال محمد في مداخلته: "يا أستاذ حسام نحن لا نعرف دور "الإعلان". أنتم من تقولون لنا.. فأنتم رجال الإعلان، الذين من المفترض أن تكلمونا عن دوره".

تبادلت وقتها ابتسامة واسعة عبر الحاجز الزجاجي مع معد البرنامج. كان محمد صادقاً وعفوياً في قلقه. ظننت وقتها أنه كان يخلط عن غير عمد بين "الإعلام" وهو ما كنا نتحدث عنه، وبين "الإعلان" لأنه لم ينل قسطاً كافياً من التعليم، إلا أنني بعد أكثر من عشر سنوات من الواقعة أشعر بأنه ربما كان محقاً ولو عن غير عمد. وكثيراً ما تذكرت حواري معه وتساءلت: هل أصبحنا بالفعل "رجال الإعلان"؟