الأخبار - أخبار المركز

في دورته الـ 31:

"المستقبل" يشارك في "أبوظبي الدولي للكتاب" بإصدارات جديدة
الأحد، 22 مايو، 2022
في دورته الـ 31:

يشارك مركز "المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة" في فاعليات الدورة الـ 31 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب لعام 2022، خلال الفترة (23 – 29 مايو 2022)، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض "أدنيك".

ويقع جناح مركز المستقبل بالمعرض في قاعة 12 (C14)، ويضم أحدث إصدارات المركز، ومن ضمنها سلسلة "كتب المستقبل"، ودورية "اتجاهات الأحداث"، و"دراسات المستقبل"، و"الدراسات الخاصة"، و"التقرير الاستراتيجي"، و"تقديرات المستقبل"، و"ملفات المستقبل"، و"مؤشرات المستقبل"، و"رؤى عالمية"، وغيرها من إصدارات ومنتجات المركز المتنوعة.

وبالتزامن مع هذا الحدث الثقافي المُتميز، أصدر مركز المستقبل عدة إصدارات جديدة مُتاحة لزوار المعرض، ومنها العدد الرابع من "التقرير الاستراتيجي" بعنوان: (حالة الإقليم: التفاعلات الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط 2022)؛ وهو تقرير سنوي يقوم بإعداده خبراء وباحثو المركز، ويركز على الاتجاهات الرئيسية طويلة المدى التي تشكلت في الشرق الأوسط من خلال تفاعلات العام السابق، والتي يتوقع أيضاً أن تكون الأكثر تأثيراً في حالة الإقليم خلال العام الحالي.

ويدعو المركز زوار المعرض لحضور حفل تقديم وتوقيع كتابين جديدين ضمن سلسلة "كتب المستقبل"، يوم الخميس 26 مايو 2022 الساعة 4 مساءً في القاعة (16: Capital Suit). ويأتي الكتاب الأول تحت عنوان: (الإمارات في خمسين عاماً: اتحاد قوي.. دبلوماسية ذكية.. تنمية مستدامة)، وهو من تحرير الأستاذ علي صلاح، رئيس وحدة الدراسات الاقتصادية بالمركز. 

أما الكتاب الثاني فصدر بعنوان: (ما بعد إكسبو دبي: تعزيز قوة الإمارات الناعمة.. آثار اقتصادية ممتدة.. استراتيجيات مُبتكرة)، وقام بتحرير الكتاب كلُ من الأستاذ مصطفى ربيع، رئيس برنامج المؤشرات وتحليل البيانات بالمركز، والأستاذ إبراهيم الغيطاني، رئيس برنامج دراسات الطاقة بالمركز.


ويقيم مركز المستقبل، على هامش فعاليات معرض أبوظبي للكتاب، ندوة بعنوان: (ريادة المستقبل: الإمارات في عالم ما بعد 2020)، وذلك يوم الخميس 26 مايو الساعة 5 مساءً. ويشارك في الندوة عدد من خبراء وباحثي المركز، بالإضافة إلى الأستاذ محمد خلفان الصوافي، الكاتب الإماراتي والباحث المتخصص في العلاقات الدولية. 

وتسلط الندوة الضوء على أهم الملامح التي يتميز بها العالم الجديد في سنوات ما بعد 2020، لاسيما فيما يتعلق بالتأثيرات التي نتجت عن جائحة كورونا، بالإضافة إلى المُستجدات الجيوسياسية العالمية في ظل الحرب الروسية - الأوكرانية، وتداعياتها السلبية على المستوى العالمي. ويتطرق المتحدثون إلى الاستعداد الإماراتي للمستقبل، ونموذج الدولة في التعامل مع التحديات المُستجدة، وكيفية توظيف التكنولوجيا في المواجهة الاستباقية للأزمات، وصولاً إلى مناقشة اهتمام الدولة بالأبعاد الاجتماعية للتنمية المستدامة في خططها للمستقبل على المديين المتوسط والطويل، وكيف تعمل على الاهتمام بهذه الأبعاد في الأزمات الطارئة.


الجدير بالذكر أن معرض أبوظبي الدولي للكتاب من أهم الأحداث الثقافية في دولة الإمارات، حيث يعكس حالة التوهج الثقافي والمعرفي في الدولة، ويشارك فيه هذا العام أكثر من 1000 ناشر من 80 دولة، ويضم أكثر من 400 فعالية متنوعة، بحضور ومشاركة نخبة من كبار الأدباء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم.

الكلمات المفتاحية: أبوظبي الدولي للكتاب

أضف تعليقك على هذا الموضوع:

التعليقات