أخبار المركز

"كتب المستقبل"

"المستقبل" يشارك في "أبوظبي الدولي للكتاب 2021" بأربعة كتب جديدة
الثلاثاء، 18 مايو، 2021
"كتب المستقبل"

يشارك مركز المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة في الدورة الثلاثين من معرض أبوظبي الدولي للكتاب، الذي تنطلق فعالياته في الفترة من 23 إلى 29 مايو الجاري، بأربعة كتب جديدة في مجالات السياسة والاقتصاد والأمن السيبراني، وذلك في إطار إصداراته سلسلة "كتب المستقبل".

ففي مجال السياسة، صدر كتاب "الصراعات المستعصية: لماذا يتعثر السلام في الشرق الأوسط؟"، من تحرير كل من الدكتور خالد حنفي باحث مصري في مجلة "السياسة الدولية" بمؤسسة الأهرام وحاصل على درجة الدكتوراه في الشؤون الأفريقية، والدكتورة رانيا خفاجة مدرس العلوم السياسية بكلية الدراسات الأفريقية العليا جامعة القاهرة، والأستاذ محمد بسيوني عبدالحليم باحث مصري مهتم بقضايا الأمن الإقليمي والتنظيمات المتطرفة. 

ويسعى هذا الكتاب لاكتشاف طبيعة أبعاد وملامح الصراعات المستعصية في الشرق الأوسط خلال العقد الأخير، كما يطرح -في الوقت عينه - مقاربات نظرية وتطبيقية لحل وتسوية هذه الصراعات، سواء عبر المسارات التقليدية أو غير التقليدية. مستهدفاً من ذلك تقييم مدى إمكانية الخروج من حالة السلام المتعثر في المنطقة.

وجاء الكتاب الثاني بعنوان "عالم مخيف: تصاعد الأساليب غير التقليدية للسياسات الواقعية في إدارة التفاعلات الدولية"، من تحرير الأستاذ إبراهيم غالي نائب مدير المركز للشؤون الأكاديمية، والذي يستعرض أبرز الأساليب غير التقليدية التي تم توظيفها من قبل الفاعلين الدوليين بشكل مكثف وأكثر حدة في السنوات الأخيرة في إطار السياسات الواقعية، وهي الاستفزاز والابتزاز والسياسات الخفية، والتي تعد بمنزلة تشكيل لما يمكن أن يطلق عليه "العلاقات الدولية المخيفة".

وفي مجال الاقتصاد، صدر كتاب "الشعبوية الاقتصادية: مستقبل العولمة في عصر الجيل الثاني من الحروب التجارية"، من تأليف الأستاذ علي صلاح رئيس وحدة الدراسات الاقتصادية بالمركز. ويعالج الكتاب مصطلحاً جديداً لم يأخذ حظه في الأدبيات الاقتصادية العربية، ألا وهو "الشعبوية الاقتصادية"، والتطورات التي شهدتها العقود الأخيرة من تنامي الحالة النزاعية والنبرة الحمائية في السياسات التجارية للدول. 

ويتناول الكتاب مظاهر الانتكاس التي شهدها النظام الاقتصاد العالمي في السنوات الأخيرة، بعد أن دخل في معتركٍ جديدٍ، وشهد نزعة دولية غير مسبوقة من "الحمائية التجارية"، حيث تبارت الدول في فرض رسوم جمركية على منتجات بعضها البعض، وعمت مظاهر الاحتكار وتقييد حرية دخول الأسواق، وتزايدت ممارسة الدول لحروب العملات، من أجل دعم تنافسية الصادرات في الأسواق الدولية، وغير ذلك من ممارسات تجتمع كلها تحت مسمى واحد وهو "الحروب الاقتصادية".

وفي مجال الأمن السيبراني، يأتي الكتاب الرابع بعنوان "الحرب السيبرانية: الاستعداد لقيادة المعارك العسكرية في الميدان الخامس"، من تأليف الدكتور إيهاب خليفة رئيس وحدة التطورات التكنولوجية بالمركز. ويتناول هذا الكتاب مفهوم الحرب السيبرانية وأبرز أبعادها وخصائصها والأسلحة المستخدمة فيها، بالإضافة لمفاهيم الأمن والدفاع والردع السيبراني. 

ويوضح الكتاب كيفية قياس التهديدات السيبرانية والتي يمكن من خلالها التفريق بين حالة الخطر وحالة التهديد وحالة الحرب. كما يستعرض الكتاب أهم نماذج الجيوش السيبرانية في العالم.


الكلمات المفتاحية: كتب المستقبل

أضف تعليقك على هذا الموضوع:

التعليقات