أخبار المركز

دراسات خاصة:

المستقبل يتيح إصداراً جديداً حول تحولات "عالم ما بعد كورونا"

الأحد، 05 أبريل، 2020
دراسات خاصة:

أطلق "المستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة" إصداراً جديداً بعنوان "دراسات خاصة" في 25 مارس 2020، وهي سلسلة دراسات تصدر بصورة غير دورية وتركز على الظواهر الصاعدة، والمؤشرات المركبة والاتجاهات القادمة التي ترتبط بالعالم قيد التشكل بدايةً من عام 2020. وتتناول "السلسة" أبرز القضايا الصاعدة في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والتكنولوجية، والظواهر كافة التي يمكن أن تساهم في تشكيل مستقبل التفاعلات الدولية والإقليمية. 

ولقد صدر من هذه السلسلة عددان، الأول في 25 مارس 2020 بعنوان "القارة العجوز: كيف تعمق الديمغرافيا أزمة كورونا في أوروبا؟"، وهي دراسة أعدها أ.مصطفى ربيع، رئيس برنامج المؤشرات وتحليل البيانات بالمستقبل للأبحاث والدراسات المتقدمة – أبوظبي.

وتقدم الدراسة تحليلاً إحصائياً اعتماداً على المؤشرات لحالة "الانكشاف الديموغرافي" التي تعانيها القارة الأوروبية، مما تسبب في تزايد أعداد الوفيات بالدول الأوروبية، وتتطرق الدراسة لعوامل مثل اختلال الهرم السكاني وانتشار الشيخوخة بهذه الدول وتنوع أصول السكان وتزايد وزن المهاجرين ضمن التركيبة السكانية، وكثافة التدفقات من خارج الاتحاد الأوروبي والحدود المفتوحة بين الدول الأعضاء والارتباط الوثيق بالدول الآسيوية، خاصة الصين. 

وقد تم نشر العدد الثاني في 29 مارس 2020 بعنوان " Pandemics IR: كيف ترسم المفاهيم المتداولة ملامح عالم ما بعد كورونا؟"، وأعد الدراسة أ.محمد عبدالله يونس، المدرس المساعد بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، جامعة القاهرة.

وتتناول الدراسة تحليلاً لارتباط تطور المفاهيم والنظريات تاريخياً بوقوع الأزمات والأحداث المحورية ضمن "ابستمولوجيا الأزمات"، وسياقات تحفيز انتشار فيروس كورونا لاستدعاء المفاهيم العائدة وصك أخرى جديدة، وخريطة المفاهيم والمصطلحات الصاعدة في مجال العلاقات الدولية في ظل أزمة كورونا واتجاهات مواجهة انتشار الفيروس، وأخيراً الجدل المحتدم حول ملامح وأركان "عالم ما بعد كورونا". 

ويتيح "المستقبل" الأعداد الأولى من هذه السلسلة للتحميل المجاني على موقعه الإلكتروني، ويمكن لجمهور القراء والمتابعين الاطلاع على هذه الدراسات وتحميلها عبر الرابط التالي: https://futureuae.com/ar-AE/Release/Category/12

الكلمات المفتاحية: دراسات خاصة

أضف تعليقك على هذا الموضوع:

التعليقات