التحليلات - التطورات التكنولوجية

تنافس عالمي:

التكنولوجيات العشر الأكثر تأثيراً في العالم في 2020
الثلاثاء، 24 ديسمبر، 2019
تنافس عالمي:

من المتوقع أن يشهد العام القادم 2020 تطورًا تكنولوجيًّا ملحوظًا على كافة المستويات، حيث توجهت العديد من الدول في أوروبا وأمريكا وآسيا بل والشرق الأوسط أيضًا لتطوير بنيتها التحتية لتقديم خدمات الجيل الخامس من الاتصالات، وأنتجت شركات الهواتف الذكية العديد من الموديلات التي تقدم خدمات الجيل الخامس أيضًا، كما اتّجهت شركات مثل آبل وستارلينك لتقديم خدمات إنترنت الأقمار الصناعية للهواتف الذكية، وزاد التنافس بين الشركات التي تقدم خدمات الإستريمنج سواء للفيديو أو الألعاب الإلكترونية، وانتشرت تقنيات الذكاء الاصطناعي في كثير من الأجهزة الإلكترونية والمساعدات الشخصية الذكية، وأصبحت الدرونز سمة رئيسية ومشهدًا ثابتًا من مشاهد الحياة اليومية.

وفيما يلي يحاول هذا التقرير أن يحدد أهم 10 تقنيات تكنولوجية من المتوقع أن تكون الأكثر انتشارًا وتأثيرًا عام 2020، وهي كالتالي:

1- الجيل الخامس من الاتصالات 5G: رغم أن عام 2019 قد شهد بالفعل إنتاج عددٍ من الهواتف الذكية التي تعمل بخاصية الجيل الخامس للاتصالات، مثل: سامسونج جلاكسي S10، أو OnePlus 7 Pro، أو Huawei Mate 30 Pro، وغيرها من الأجهزة؛ إلا أن الإشكالية الحقيقية خلال العام الماضي كانت في ضعف انتشار البنية التحتية الخاصة بتغطية الجيل الخامس للاتصالات من ناحية، ومن ناحية أخرى ارتفاع أسعار الهواتف التي تعمل بالجيل الخامس، لكن من المتوقع أن يشهد عام 2020 انتشارًا متزايدًا للبنية التحتية للجيل الخامس في مختلف دول العالم، فضلًا عن بداية إنتاج هواتف بأسعار مخفضة نسبيًّا، في بداية انطلاق حقيقي للجيل الخامس للاتصالات.


2- إنترنت الأقمار الصناعية: أطلق "إيلون ماسك" عام 2019 مشروع ستار لينك الذي يهدف إلى تقديم خدمات الإنترنت عبر الأقمار الصناعية تعمل في مدارات قريبة من الأرض، كما نشرت بعض وسائل الإعلام عن مشروع لشركة آبل يهدف إلى تقديم خدمات إنترنت الأقمار الصناعية لهواتف الآيفون الخاصة بها، ورغم أن العام القادم قد يشهد استخدامًا محدودًا لإنترنت الأقمار الصناعية إلا أنه قد يثير جدلًا يتعلق بسيادة الدول على المحتوى المنشور على إنترنت الأقمار الصناعية المعروض لمواطنيها، حيث قد ترغب بعض الدول في حجب بعض مواقع الإنترنت التي ترى أنها تسبب ضررًا على مجتمعها.


3- شرائح الاتصالات المدمجة eSIM: من المتوقع أن يشهد عام 2020 نهاية عصر شرائح الهواتف المحمولة sim cards وبداية عصر الشرائح المدمجة، سواء كان ذلك في الهواتف أو أجهزة إنترنت الأشياءIOT ، مما يعني الاستغناء عن الشكل التقليدي لشرائح التليفونات التي يتم الحصول عليها نظير مقابل مالي، لتأتي الأجهزة الجديدة بشرائح مدمجة داخلية يتم برمجتها بواسطة مشغل الاتصالات التي يرغب العميل في الحصول على خدماته، ويسمح ذلك بإمكانية التبديل بسهولة بين أكثر من مشغل اتصالات دون الحاجة إلى تبديل الشرائح، مع إمكانية إضافة أكثر من رقم على نفس الهاتف دون التقيد بشراء هواتف تعمل بشريحتين أو أكثر.


4- منصات الفيديو ستريمينج: بعد النجاح الكبير الذي حققته خدمة بث الأفلام والمسلسلات عبر الإنترنت مثل خدمة نيتفلكيس، من المتوقع أن يشهد عام 2020 منافسة شرسة بين مقدمي هذا النوع من الخدمات، مثل: هولو Hulu، وأمازون بريم فيديو، ويوتيوب تي في، وديزني بلس، وهو ما يعطي المشاهد فرصة كبيرة للحصول على مكتبات عملاقة من الأفلام والمسلسلات والبرامج الوثائقية والتعليمية بأسعار تنافسية للغاية قد تكون في حدود 5 إلى 10 دولارات اشتراكًا شهريًّا، في تهديد حقيقي لقنوات الأفلام التقليدية ودور العرض السينمائي أيضًا.