التحليلات - التحولات الاقتصادية

اقتصاديات الرياضة:

دوافع الاستثمار الخليجي في الأندية العالمية

محمد أحمد عبدالمعطي

الخميس, 14 أبريل, 2016

اقتصاديات الرياضة:

شهدت السنوات الأخيرة توجهاً متزايداً من المستثمرين الخليجيين نحو الاستثمار في المؤسسات الرياضة العالمية، وذلك مع إدراك الجدوى الاقتصادية والأرباح الهائلة التي تحققها الأندية الأوروبية، حيث عانى الكثير أزمات مالية جعلت مسألة رعايتها أو تملكها أمراً ليس صعباً.

وبالفعل تمكنت الاستثمارات الخليجية من السيطرة على عدد من أكبر الأندية الأوروبية تحديداً، من خلال تملكها والحصول على حقوق الرعاية، في خطوة جعلت اسم دول الخليج حاضراً في أكبر المناسبات الكروية العالمية.

حجم الاستثمار الخليجي في الرياضة العالمية

تتنوع أوجه الاستثمار الخليجي في الرياضة الأوروبية بين شراء أندية وحملات الرعاية والإعلان، وهما النشاطان الرئيسيان لهذا الاستثمار، وذلك كالتالي:

1- شراء وتملك الأندية الرياضية:

بدأ الاستثمار العربي عموماً في الأندية الأوروبية برجل الأعمال المصري محمد الفايد الذي اشترى نادي فولهام الإنجليزي في عام 1997 في صفقة قيمتها 30 مليون جنيه استرليني، إلى أن باعه في عام 2013 إلى رجل الأعمال الأمريكي من أصل باكستاني شهيد خان [1].

وشهد عام 2008 الانطلاقة الحقيقية للاستثمار الخليجي في الرياضة العالمية بقيام سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة في دولة الإمارات، بشراء 90% من أسهم نادي مانشستر سيتي[2]. وتبعه العديد من المستثمرين الخليجيين، على النحو التالي:

أ- اشترى رجل الأعمال الإماراتي سليمان الفهيم نادي بورتسموث الإنجليزي في مايو عام 2009 قبل أن يبيع 90% من أسهمه إلى رجل الأعمال السعودي علي الفراج، وذلك بعد 43 يوماً فقط [3].

ب- اشترت مجموعة رويال دبي التي يمتلكها الشيخ بطي بن سهيل آل مكتوم، في أبريل 2011، نادي "خيتافي" الإسباني [4]، وذلك في صفقة تراوحت قيمتها بين 70 و90 مليون يورو([5]).

ج- اشترى الشيخ القطري عبدالله بن ناصر آل ثاني نادي مالاجا الإسباني، في يونيو 2011 [6].

د- استحوذت "مؤسسة قطر للاستثمارات الرياضية"، في عام 2011، على نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، حيث اشترت 70% من أسهم النادي بقيمة 50 مليون يورو لتمتلك أغلبية الأسهم، ثم اشترت 30% المتبقية في العام الذي يليه لتكون المالك الوحيد، وقد بلغت القيمة الإجمالية للصفقة 100 مليون يورو [7].

هـ- في عام 2013، اشترى الأمير السعودي عبدالله بن مساعد 50% من أسهم نادي شيفيلد الإنجليزي، حيث ضخ الأمير ما يقرب من 50 مليون ريال في خزينة النادي الإنجليزي[8].

2- حملات الرعاية والإعلان:

تعتمد الأندية الأوروبية الكبرى في تمويلها بالأساس على حقوق البث التلفزيوني، والرعاية، والإعلانات. وقد دخلت الشركات الخليجية إلى هذا المجال بقوة، مثل "طيران الإمارات"، و"أبوظبي القابضة"، و"مؤسسة قطر"، و"الخطوط الجوية القطرية".

وحظي شعار "طيران الإمارات" بالانتشار على قمصان فرق النخبة الأوروبية مثل أرسنال الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وميلان الإيطالي وباريس سان جيرمان الفرنسي وهامبورج الألماني وأولمبياكوس اليوناني، كما تنفرد شركة "الاتحاد للطيران" برعاية قميص نادي مانشستر سيتي[9].

وبلغت الاستثمارات الخليجية في رعاية قمصان الأندية الأوروبية لموسم عام 2015 حوالي 160 مليون يورو، وذلك في أكبر ست مسابقات للدوري في أوروبا، وهو ما يعادل ربع إنفاق الشركات العالمية، وفقاً لتقرير أعلنته مجموعة أبحاث السوق الرياضية (ريبوكوم)[10].

وتعد شركة طيران الإمارات صاحبة السبق في دخول السوق الأوروبي، حيث تمكنت في يناير 2001 من توقيع عقد رعاية تشيلسي الإنجليزي لمدة ثلاثة أعوام بقيمة 40 مليون دولار. وبعدها أبرمت الشركة أكبر عقد رعاية في تاريخ الدوري الإنجليزي مع نادي الأرسنال مقابل 150 مليون يورو، بحيث يتم إطلاق اسم الإمارات على ملعب أرسنال الجديد لمدة 15 عاماً، ووضع اسم الشركة لمدة 8 أعوام على قمصان اللاعبين اعتباراً من الموسم الرياضي 2006- 2007[11].

وفي عام 2010، تقاسمت "مؤسسة قطر" قميص نادي برشلونة الإسباني مع منظمة "اليونيسيف"، مقابل 33 مليون يورو سنوياً. وفي عام 2013، تم توقيع عقد رعاية لفريق برشلونة مع شركة الخطوط الجوية القطرية مقابل 100 مليون يورو لمدة ثلاثة أعوام، تكون بموجبه إعلانات الشركة على واجهة ملعب "كامب نو"، بالإضافة إلى مقاعد بدلاء الفريق ومتحف النادي[12].

كما وقَّعت شركة الاتحاد للطيران مع نادي مانشستر سيتي اتفاقية شراكة، في يوليو 2011، تمتد لعشر سنوات، تمت بموجبها تسمية ستاد النادي وجميع مرافقه باسم "ستاد الاتحاد"، بالإضافة إلى التعاون في مبادرات تجارية وإعلامية ومجتمعية، موسعين بذلك اتفاق شراكتهم التجارية[13].

أسباب توجه الاستثمارات الخليجية للأندية الأوروبية

ثمة أسباب تفسر تزايد الاستثمارات الخليجية في الأندية الرياضية العالمية وبصفة خاصة الأوروبية، ولعل أبرزها ما يلي:

1- الأزمة المالية العالمية التي أثَّرت سلباً على مالكي ورعاة الأندية الكبرى، لتُسهل من مهمة المستثمرين الخليجيين في شراء هذه الأندية أو حصص كبيرة من أسهمها [14]، بفضل توافر رؤوس الأموال نتيجة لارتفاع سعر النفط في السنوات الأخيرة وذلك قبل أن يتراجع سعره منذ منتصف عام 2014.

2- الاستثمار الآمن المضمون الذي يتضح من المؤشرات التالية:

أ- ارتفاع العوائد المالية للأندية الأوروبية على الرغم من الأزمات الاقتصادية، حيث بلغ مجموع عائدات أهم 20 نادي كرة قدم حول العالم أكثر من 6 مليارات دولار سنوياً بفضل الاستثمارات القادمة من الشرق الأوسط، وفقاً لتقرير صادر في عام 2014 [15].

ب- تحقيق الأندية الأوروبية الكبرى أرباحاً خيالية من خلال حقوق (البث التلفزيوني، وبيع تذاكر المباريات، والتسويق والدعاية الإعلانية) [16]، حيث ارتفعت عوائد البث التليفزيوني خلال الـ 15 عاماً الأخيرة بنسبة 172% للدوري الإسباني، و115% للدوري الإنجليزي، و64% للدوري الألماني [17].

ج- زيادة عوائد كرة القدم في العالم من 25.1 مليار دولار في عام 2009 لتصل إلى 35.3 مليار دولار في عام 2013 بمعدل نمو سنوي بلغ 9%، منها 27.1 مليار دولار عوائد كرة القدم في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في عام 2013، حيث استحوذت هذه المنطقة على 43% من عوائد الرياضة عالمياً [18].

3- استغلال ارتباط المشجعين حول العالم بالأندية الأوروبية الكبرى، والحضور الإلكتروني الكبير لهذه الأندية ووجودها على شبكات التواصل الاجتماعي، وهو ما يجذب الشركات العالمية التي تبحث دوماً عن الوصول للمستهلكين.

4- لا تبحث الاستثمارات الرياضية الخليجية عن العوائد المالية أو التجارية فقط، بل تهدف أيضاً إلى إيجاد "وضع أو مكانة" خاصة بها تساعدها في بناء علامة تجارية قوية من خلال ارتباطها بأندية أوروبية كبيرة [19].

مكاسب الاستثمار الرياضي الخليجي

حقق الاستثمار الخليجي في الرياضة الأوروبية العديد من المكاسب، فبوجه عام زاد اهتمام جماهير العالم بمنطقة الخليج، وعزز من الصورة الإيجابية لدولها لتصبح مقصداً جاذباً لمشجعي هذه الفرق. ومن بين المؤشرات الدالة على نجاح الاستثمار الخليجي في هذا المجال، إعلان شركة "طيران الإمارات" ارتفاع أرباحها للعام 2013– 2014 بنسبة 32% لتصل إلى 4.1 مليار درهم مقابل 3.1 مليار درهم خلال العام السابق له، إضافة إلى احتلال الشركة المركز الثالث ضمن قائمة الناقلات الأكثر تفضيلاً للمسافرين البريطانيين [20]، وأحد الأسباب التي تفسر هذه الطفرة الاقتصادية للشركة هي رعايتها عدداً من الأندية العالمية.

كما أن نجاح الأندية الأوروبية، بفضل الاستثمار الخليجي، في الفوز بالبطولات وزيادة شعبيتها عالمياً، يستقطب لها المزيد من العوائد وعقود الرعاية وكذلك عروض التسويق من كبريات الشركات العالمية لتحقق في النهاية أرباحاً كبيرة. فوفقاً لتقرير "أموال رابطة أندية كرة القدم" لعام 2015، الذي تصدره مؤسسة "ديللويت آند توش دان جونز" الاستشارية، بلغت إيرادات نادي "باريس سان جيرمان" 444.6 مليون دولار نتيجة الشراكة مع "طيران الإمارات" وهيئة السياحة القطرية، كما شهدت إيرادات نادي "مانشستر سيتي" نمواً بنسبة 16% نتيجة تجديد الشراكة مع "طيران الاتحاد"[21].

وعلاوة على ذلك، يؤدي نجاح الاستثمار الرياضي إلى الحصول على فرص اقتصادية إضافية، مثل فوز الشيخ عبدالله بن ناصر بعقد هائل بقيمة 550 مليون دولار لتطوير مرسى يخوت ماربيلا الإسباني، وذلك بعد شرائه نادي مالاجا بعام واحد فقط [22].

الخلاصة، يعد الاستثمار الخليجي في الرياضة الأوروبية نشاطاً اقتصادياً مربحاً، ويقوم على أسس استثمارية سليمة، وليس بدافع الشهرة والترف، حيث يقوم المستثمرون الخليجيون بدراسات مُسبقة للوضع الاقتصادي للأندية العالمية، والتوجه نحو البيئة الاستثمارية الجاذبة.


[1] حكيم الشيباني، الاستثمارات العربية في الأندية الأوروبية بين نجاح باهر وخسائر طائلة، موقع شوت، 31 ديسمبر 2013، متاح على الرابط التالي:

 http://www.shoot-sa.com/ /الاستثمارات-العربية-في-الأندية-الأور

[2] الشيخ منصور بن زايد أثرى ملاك أندية الدوري الإنكليزي، موقع إيلاف، 16 أغسطس 2015، متاح على الرابط التالي:

http://elaph.com/Web/Sports/2015/8/1031648.html

[3] عبدالرحمن عابد، أثرياء الخليج يغرقون الأندية الأوروبية بملايين الدولارات.. ومنصور بن زايد يقود "السيتي" للبطولات، موقع جريدة الرياض، 7 سبتمبر 2013، متاح على الرابط التالي:

http://www.alriyadh.com/865572

[4] حسام ذكري وآخرون، أعرق النوادي الأوروبية في قبضة أصحاب العمامات، موقع جريدة الحياة الجزائرية، 7 ديسمبر 2014، متاح على الرابط التالي:  

http://elhayat.net/article11636.html

[5] محمد الكلاس، استثمارات عربية تعدّل بوصلة أندية رياضية أوروبية، موقع الاقتصادي، 26 مايو 2015، متاح على الرابط التالي:

https://eg.aliqtisadi.com/575262- الاستثمار-العربي-في-أندية-أوروبا/

see also: Andy Mitten, Dubai's Royal Emirates group buy Getafe, The national sport, April 22,2011,on this website: 

http://www.thenational.ae/sport/football/dubais-royal-emirates-group-buy-getafe

 [6] القطري عبد الله بن ناصر آل ثاني يشتري نادي ملقة الإسباني، موقع العربية، 29 مايو 2016، متاح على الرابط التالي:

http://www.alarabiya.net/articles/2010/05/29/109924.html

[7] حسام ذكري وآخرون، مرجع سابق.

[8]  حكيم الشيباني، الاستثمارات العربية في الأندية الأوروبية بين نجاح باهر وخسائر طائلة، مرجع سابق.

[9] أموال الخليج تواصل التدفق على صناديق الأندية الأوروبية، موقع دويتش فيلله، 26 فبراير 2015، متاح على الرابط التالي:

http://www.dw.com/ar/%D8%A3%D9%85%D9%88%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC-%D8%AA%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AF%D9%81%D9%82-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%82-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9/a-18282999

[10] الاستثمارات العربية تمثل 25 % من إجمالي رعاية قمصان فرق كرة القدم الأوروبية، موقع الشرق الأوسط، 25 فبراير2015، متاح على الرابط التالي:

http://aawsat.com/home/article/297596/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%84-25-%D9%85%D9%86-%D8%A5%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A-%D8%B1%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D8%A9-%D9%82%D9%85%D8%B5%D8%A7%D9%86-%D9%81%D8%B1%D9%82-%D9%83%D8%B1%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%AF%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%A8%D9%8A%D8%A9

[11] أموال الخليج تواصل التدفق على صناديق الأندية الأوروبية، موقع دويتش فيلله، مرجع سابق.

[12] الاستثمارات الخليجية تُحكم سيطرتها على أهم الأندية العالمية، موقع الخليج أون لاين، 6 أغسطس 2015، متاح على الرابط التالي:

http://alkhaleejonline.net/articles/1433921903217928100/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%85%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%84%D9%8A%D8%AC%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D8%AD%D9%83%D9%85-%D8%B3%D9%8A%D8%B7%D8%B1%D8%AA%D9%87%D8%A7-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A3%D9%87%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9/

[13] الاتحاد للطيران ترعى مانشستر سيتي 10 سنوات، جريدة الاتحاد الإماراتية، 9 يوليو 2011، متاح على الرابط التالي:

http://www.alittihad.ae/details.php?id=64837&y=2011&article=full

[14] الاستثمارات الخليجية تجتاح الأندية الأوروبية، مجلة أموال، 25 نوفمبر 2015، متاح على الرابط التالي:

http://www.amwal-mag.com/ /خاص-الاستثمارات-الخليجية-تجتاح-الأند

[15]  المرجع السابق.

[16] اتساع رقعة الهيمنة الخليجية على الأندية الأوروبية، موقع العربية، 27 سبتمبر 2012، متاح على الرابط التالي:

http://www.alarabiya.net/articles/2012/09/27/240546.html

[17] Herve Collignon and Nicolas sultan, winning in the business of sports, AT Kearny,2014,on this web site:

https://www.atkearney.com/documents/10192/5258876/Winning+in+the+Business+of+Sports.pdf/ed85b644-7633-469d-8f7a-99e4a50aadc8  

[18] Herve Collignon and Nicolas sultan, Op.cit.  

[19] Linda Yueh, Why on earth buy a football club?, BBC, 27/2/2014, on this website: http://www.bbc.com/news/business-26365955

[20] محمد الكلاس، استثمارات عربية تعدّل بوصلة أندية رياضية أوروبية، مرجع سابق.

[21] 8.4 مليار دولار إيرادات أندية عالمية بالرعاية الإماراتية، موقع الرؤية، 28 يناير 2015، متاح على الرابط التالي:

http://alroeya.ae/2015/01/28/216060/8-4-%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%B1-%D8%AF%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%B1-%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84/

[22] James M. Dorsey, Middle Eastern buying spree changes European soccer landscape, Danish Institute for Sports Studies, Apri1 13,2012, on this website:

http://www.playthegame.org/news/news-articles/2012/middle-eastern-buying-spree-changes-european-soccer-landscape/