العروض - المقالات

كلمة ‬تميم ‬.. ‬الحكمة ‬الغائبة


الإثنين، 24 يوليو، 2017
كلمة ‬تميم ‬.. ‬الحكمة ‬الغائبة

هذه ‬المرة ‬تم ‬بث ‬كلمة ‬الشيخ ‬تميم ‬أمير ‬قطر ‬يوم ‬الجمعة ‬الماضي ‬بنجاح ‬بعد ‬فشل ‬محاولة ‬سابقةٍ ‬أعلنت ‬عنها ‬قناة ‬«الجزيرة» ‬وتم ‬بث ‬جزء ‬منها ‬في ‬بداية ‬الأزمة ‬بين ‬قطر والدول ‬المقاطعة ‬لها، ‬حيث ‬تم ‬قطع ‬بث ‬تلك ‬الكلمة ‬دون ‬تعليق ‬أو ‬تبرير.

وجاءت ‬الكلمة ‬شبه ‬خالية ‬من ‬أي ‬موقف ‬ذي ‬قيمة ‬فيما ‬يتعلق ‬بالأزمة ‬الحالية ‬الخانقة ‬لسياسات ‬قطر ‬التخريبية ‬ودعمها ‬المستمر ‬للإرهاب ‬وجماعاته، ‬فهو ‬بدا ‬شبه ‬مغيّب ‬عن ‬تفاعلات ‬الأزمة ‬والضغط ‬الشديد ‬الذي ‬تشكله ‬المقاطعة ‬عليه ‬وعلى ‬شركائه ‬في ‬صناعة ‬القرار ‬في ‬الدوحة.

كيف ‬يمكن ‬فهم ‬أن ‬يتحدث ‬قائد ‬سياسي ‬عن ‬جلب ‬الاستثمارات ‬وهو ‬يرزح ‬تحت ‬مقاطعة ‬غير ‬مسبوقة ‬في ‬تاريخ ‬بلاده؟ ‬وممن؟ ‬من ‬أقرب ‬الأشقاء، أي ‬السعودية ‬والإمارات ‬والبحرين ‬ومصر، ‬وشعبه ‬يعاني ‬الأمرّين ‬في ‬الحصول ‬على ‬متطلبات ‬العيش ‬الكريم ‬جراء ‬سياساته!

جاء ‬في ‬الكلمة ‬حديث ‬مرسل ‬بلا ‬زمام ‬ولا ‬خطام ‬عن ‬أن ‬قطر ‬معروفة ‬دولياً ‬بمحاربة ‬الإرهاب، ‬وهذا ‬دفعٌ ‬بالصدر، ‬ومكابرةٌ ‬من ‬النوع ‬المضحك ‬المبكي، ‬قطر ‬التي ‬لم ‬تدع ‬إرهابياً ‬في ‬العالم ‬إلا ‬ودعمته ‬بشتى ‬أنواع ‬الدعم ‬وبكل ‬ما ‬استطاعت، ‬يريد ‬أميرها ‬أن ‬يلغي ‬كل ‬ذلك ‬بعبارة ‬عابرة ‬في ‬خطاب ‬عابر، ‬هذا ‬يدل ‬على ‬عدم ‬استيعابٍ ‬لخطورة ‬الأزمة ‬وعدم ‬قدرة ‬على ‬فهم ‬مدى ‬جديتها ‬وحزمها، ‬وطريقة ‬النعام ‬لا ‬تحل ‬الأزمات.

كان ‬الجدير ‬به ‬أن ‬يتحدث ‬عن ‬نجاحات ‬التحالف ‬العربي ‬في ‬اليمن ‬بعد ‬طرد ‬قطر ‬وعجزها ‬عن ‬الخيانة ‬هناك، ‬أو ‬الحديث ‬عن ‬النجاحات ‬ضد ‬الإرهاب ‬في ‬ليبيا ‬الذي ‬كان ‬مدعوماً ‬بشكل ‬كلي ‬من ‬قطر، ‬أو ‬عن ‬هزيمة ‬«داعش» ‬في ‬الموصل ‬وملاحقته ‬في ‬الرقة، ‬وأن ‬ذلك ‬كله ‬حصل ‬قبل ‬أن ‬تكمل ‬الأزمة ‬مع ‬قطر ‬شهرها ‬الثاني، ‬هذا ‬ما ‬كان ‬يجب ‬أن ‬يتحدث ‬عنه ‬ويجيب ‬عليه.

لماذا ‬لم ‬يشرح ‬لشعبه ‬لماذا ‬يعاديه ‬أشقاؤه؟ ‬لماذا ‬يشعر ‬الشعب ‬القطري ‬أنه ‬منبوذٌ ‬بين ‬امتداده ‬الطبيعي ‬دينياً ‬وقبلياً ‬وثقافياً ‬واجتماعياً ‬في ‬دول ‬الخليج؟ ‬مَن ‬فعل ‬هذا ‬به؟ ‬لماذا ‬لم ‬يتحدث ‬عن ‬أطماعٍ ‬بلهاء ‬في ‬سرقة ‬تراث ‬الكبار؟ ‬وعن ‬مؤامرات ‬حيكت ‬ضد ‬الجار ‬والشقيق ‬من ‬قبل ‬القيادة ‬القطرية؟ ‬لماذا ‬لم ‬يرد ‬على ‬الوثائق ‬والتسريبات ‬التي ‬تفضح ‬القيادة ‬القطرية ‬وتظهرها ‬بشكلها ‬الحقيقي ‬أمام ‬الشعب ‬القطري ‬قبل ‬غيره؟ ‬لكن ‬الخائن ‬لا ‬يحب ‬الحديث ‬عن ‬الخيانة.

لماذا ‬لم ‬يشرح ‬للشعب ‬القطري ‬والشعوب ‬الخليجية ‬لماذا ‬جمّعت ‬قطر ‬كل ‬إرهابيي ‬العالم ‬وكل ‬شذّاذ ‬الآفاق ‬في ‬الدوحة؟ ‬ولماذا ‬لم ‬يشرح ‬لهم ‬لماذا ‬تصرف ‬عليهم ‬قطر ‬أكثر ‬مما ‬تصرفه ‬على ‬شعبها ‬أضعافاً ‬مضاعفةً؟ ‬لماذا ‬لم ‬يكشف ‬أدوار ‬قطر ‬التآمرية ‬ضد ‬أشقائها؟ ‬كم ‬قتلت؟ ‬وكم ‬جرحت ‬وأصابت؟ ‬وكم ‬خرّبت؟ ‬وكم ‬تدخلت ‬في ‬الشؤون ‬الداخلية ‬لجيرانها؟ ‬إن ‬هذا ‬الحديث ‬غير ‬محبب ‬لأنه ‬يظهر ‬حجم ‬التآمر ‬وضخامة ‬الطعن ‬في ‬الظهر.

القائد ‬الحقيقي ‬يعترف ‬بسياساته ‬ويبررها، ‬ويدافع ‬عن ‬مواقفه ‬بكل ‬قوةٍ، ‬ويشرح ‬الأسباب ‬والنتائج، ‬لكن ‬شيئاً ‬من ‬هذا ‬لم ‬يأت ‬في ‬الكلمة ‬التي ‬نجت ‬هذه ‬المرة ‬من ‬قطع ‬البث، ‬بل ‬تم ‬الاكتفاء ‬بدعوة ‬باردة ‬وغير ‬ذات ‬معنى ‬للحوار ‬والتفاوض، ‬مطالب ‬الدول ‬الأربع ‬معلنةٌ ‬قبل ‬سحبها، ‬وما ‬أضيف ‬عليها ‬معلنٌ ‬كذلك، ‬فلماذا ‬لم ‬يرد ‬بشكل ‬مباشرٍ ‬إن ‬لم ‬يكن ‬لديه ‬ما ‬يخفيه ‬ويريده ‬أن ‬يبقى ‬في ‬الخفاء، ‬إنها ‬حيلة ‬العاجز ‬لا ‬أقل ‬ولا ‬أكثر.

تقول ‬العرب: ‬تمخض ‬الجبل ‬فولد ‬فأراً، ‬وهو ‬بالفعل ‬ما ‬جاء ‬في ‬الكلمة، ‬وهذا ‬الأسلوب ‬في ‬إدارة ‬الأزمة ‬لن ‬يقود ‬لأي ‬حل، ‬بل ‬سيزيد ‬الأزمة ‬طولاً ‬وأثراً، ‬لكنها ‬الحكمة ‬الغائبة، ‬والرائد ‬الذي ‬يكذب ‬أهله.

*نقلا عن صحيفة الاتحاد

الكلمات المفتاحية: الأزمة القطرية

أضف تعليقك على هذا الموضوع:

التعليقات

المركز في الإعلام

العين الإخبارية :

واشنطن: إطفاء ناقلات النفط الإيراني لأجهزة التتبع "تصرف خطير"

صحيفة الشروق

اقتراب حذر فى العلاقات الفرنسية ــ الروسية

حروب الفضاء:

باحث يحذّر من تداعيات "حرب مستقبلية مدمرة" في عالم الفضاء